Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

أخبار الإخوان

ينعى المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بالبحيرة فضيلة المرشد السابق الأستاذ محمد مهدى عاكف

أضف الصفحه إلى 2017-09-22


كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الذين استجابوا لله و الرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم و اتقوا أجر عظيم

ينعى المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بالبحيرة فضيلة المرشد السابق الأستاذ محمد مهدى عاكف الذى قضى أكثر من ربع عمره و ربيع حياته فى السجون منذ بلاء مصر بالعسكر و ثورته الميمونة و حتى يومنا هذا ليكون بحق شيخ المجاهدين و المعتقلين و الثائرين و المناضلين و المربين و كذلك الثابتين الرافضين للظلم و الضانين بكلمة التأييد للسلطان الجائر.
ارتقى فضيلة الأستاذ عاكف بعد صبر على السجن و المرض العضال و الحرمان من أبسط الحقوق برؤية أهله سواء فى زيارته بالسجن أو المرافقة فى المشفى و كأن الله - عز وجل - يريد أن يخلصه لنفسه و ليعظم له أجره .

يخطئ من يظن أن رافعى لواء الحق يقبلون الضيم و الذل و اليوم يترجل الفارس الأستاذ عاكف ليضرب المثل فى الثبات و كل ما لاقاه لم يفت فى عضده بل رفض الخروج بقرار عفو رئاسى .

و يخطئ أيضا من يظن أنه يستطيع أن ينال من الإخوان المسلمين سواء بقتل قادتها و جنودها فى السجون بالإهمال الطبى المتعمد تارة و بالتعذيب تارة أخرى أو بالإخفاء القسرى و القتل خارج إطار القانون مرات و مرات.

و لعله من لطيف قدر الله بعبده المجاهد أن تتشابه نهاية عهده بالدنيا مع نهاية أستاذه و مرشده الأول الإمام البنا فى جنازتيهما من حيث رعب النظام من جنازته ليكون منعها هو القرار المشترك خوفا و رعبا منهما أحياء و أمواتا.

و لا تزال قافلة الحق و النور تسير و فى دفن شيوخها فى التراب جذور تضرب فى الأرض أصلها ثابت و فرعها فى السماء نبراس يضىء لشبابها طريق النصر و التمكين لأمة اقترب فجر خلاصها و يقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا

و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون

المكتب الاداري للإخوان  المسلمون بالبحيرة
الجمعة 1محرم 1439هــ الموافق  22سبتمبر2017
تعليقات على الموضوع
لا توجد تعليقات مضافة للمقالة
أضف تعليق
الاســــم :
عنــــوان التعليق :*
التعليـــق *:
أدخل كود التأكيد: captcha security code
* بيانات مطلوبة