Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

مصر والعالم

مفاجأة بالأسماء والأرقام.. 810 شركات استولت على أراضٍ بـ300 مليار جنيه

أضف الصفحه إلى 2017-05-18


كتب:

في مفاجأة من العيل الثقيل كشف تقرير سري لهيئة التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن تورط 810 شركات في التعدي على أراضي الدولة في 30 منطقة، بمساحة 2.8 مليون فدان، تقدر قيمتها بـ300 مليار جنيه.
 
وبحسب مراقبين فإن هذا التقرير يؤكد صحة التصريحات التي أطلقها المستشار هشام جنينة،  الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، العام الماضي حول حجم الفساد والذي قدره بـ500 مليار جنيه؛ الأمر الذي عرضه لعاصفة من التجريح من جانب قائد الانقلاب وأذرعه الإعلامية وشنت حملة تشهير ضخمة انتهت بإقالته من منصبه بقرار غير دستوري من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.
 
وأضاف التقرير أن هناك 4 شركات استحوذت على مساحة من الأراضى تصل إلى 500 ألف فدان فى 3 مناطق تشمل مطروح ووادى النطرون والوادى الجديد، والتى تضم الشركة الفرنسية الكندية لاستصلاح الأراضى بإجمالى 130 ألف فدان وشركة الأياد لاستصلاح الأراضى بإجمالى مساحة 100 ألف فدان وشركة الأرض الطيبة بإجمالى مساحة 100 ألف فدان وشركة «كوك» لاستصلاح الأراضى بإجمالى مساحة تصل إلى 170 ألف فدان.
 
كما أوضح التقرير أن شركة "الفرات" استحوذت على أراضٍ بإجمالي 57 ألفًا و500 فدان وشركة كول لاستصلاح الأراضى بإجمالى 61 ألف فدان.
 
بينما بلغت أعداد الشركات التى استحوذت على مساحات تقل عن 25 ألف فدان وحتى 10 آلاف فدان، 44 شركة بإجمالى مساحة تصل إلى 360 ألف فدان، فى حين استحوذت 592 شركة على مساحة تصل إلى مليون و839 ألف فدان بمختلف المناطق الصحراوية.
وتضم قائمة المتعدين "الوصل وبيراميدز وسوزى لاند وصن ست والاتحادية والمتحدة ووادى النخيل وإيمكو مصر والسليمانية والفتوح والصديق للاستصلاح والعزيزية والريف الأوروبي".
 
وقدرت مصادر رسمية بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة الوطن الداعمة للانقلاب في عدد أمس الأربعاء، مستحقات الدولة بأكثر من 300 مليار جنيه، مقابل تثمين الأراضى لأغراض الاستصلاح الزراعى، أو مقابل توفيق أوضاع المساحات، لافتة إلى أن التعديات تقع فى 30 منطقة بالظهير الصحراوى وحول المشروعات الكبرى، وخاصة مشروع المليون ونصف المليون فدان. 
 
وأكدت المصادر أن التعديات تم رصدها ميدانياً ومن خلال صور الأقمار الصناعية منذ عام 2015 من خلال أطلس لكل منطقة تم أرشفته والاحتفاظ به فى هيئة التعمير والتنمية الزراعية يتم تحديثه دورياً، موضحة تورط العديد من الشخصيات العامة فى التعديات يساندهم العربان فى كل منطقة باستخدام السلاح.
 
فيما قدرت المصادر قيمة الأراضى التى تم تغيير نشاطها من زراعى إلى عمرانى بـ150 مليار جنيه تورط فيها 120 شركة وأفراد بمخالفة بنود العقود المبرمة مع هيئة التعمير والتنمية الزراعية وتخصيص الأرض للزراعة فقط.
 
وأشارت إلى أن من بين قائمة الشركات التى تورطت فى تغيير النشاط من زراعى لعقارى بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى وترفض سداد مستحقات الدولة، هى شركات: الوصل، بيراميدز، سوزى لاند، ساندورينى، صن ست، الشركة الاتحادية للاستثمار العقارى، شركة إيست دريم فارمرز، الشركة المتحدة لتعمير وتنمية الصحراء (فيردى)، ميرفت عبدالرازق على، المجموعة الأولى الاستثمار والتطوير، وادى النخيل، أميمة عبدالفتاح إدريس، شركة مصر الخضراء - كاسكاد، إيمكو مصر، السليمانية، شركة الفتوح للتنمية الزراعية، شركة الصديق لاستصلاح الأراضى والثروة السمكية، وشركة العزيزية مشروع مشارف، وشركة الريف الأوروبى.
تعليقات على الموضوع
لا توجد تعليقات مضافة للمقالة
أضف تعليق
الاســــم :
عنــــوان التعليق :*
التعليـــق *:
أدخل كود التأكيد: captcha security code
* بيانات مطلوبة